المنتدى القادرى
أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
مع تحيات ادارة المنتدى القادرى

المنتدى القادرى

العقيدة + التصوف + القصص + الثقافةوالادب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن المريد عندما يأتي لسلوك الطريقة ويتتلمذ على يد شيخه فينبغي أن يبدأ بالاستغفار والتوبة إلى الله تعالى فكان لابد على كل من يريد أن يسير إلى الله تعالى أن يصلح ما بينه وبين الله فينبغي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلح من حاله مع الله ليبدأ حياة جديدة مع الله بدون ذنوب ولا معاصي فلا يليق بمن يريد أن يقف بين يدي ربه أن يلبس ثياب نجسة أو مسروقة أو مغصوبة بل ينبغي أن يتطهر وكذلك من أراد السير إلى الله ينبغي أن يتطهر من الذنوب والمعاصي والسبيل إلى ذلك كما جاء في أخبار كثيرة ونصوص صحيحة هو الاستغفار والتوبة . ومن هنا اتخذ الصالحون الاستغفار بداية للعهد والبيعة واختاروها بهذه الصيغة أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 أهل الذكر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: أهل الذكر   الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 9:38 pm


الحمد لله الذي له وحده التحميد والتمجيد؛ والتهليل، والتكبير ، والتسبيح والتقديس سبحانه وتعالي يجيب دعوة الداعي إذا دعاه ، ولا يخيب رجاء من ارتجاه .


والصلاة والسلام علي سيدنا محمد حبيبه ومصطفاه ، إمام الأنبياء ، ومصباح اليقين ،وعلي اله الطيبين واصحابه المكرمين والتابعين الي يوم الدين

ان من يحظي بصحبة اهل الحق و الشهود ويسير مع المساكين طريقهم الي الله تعالي يكون من الناجين الفائزين الذين يسارعون الي مغفرة من ربهم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين

فان اهل الذكر هم اهل الله واحبابه الذين اصطفاهم وهداهم وقربهم اليه واجتباهم وبث في نفوسهم الطاهره وقلوبهم المطمئنه حبه سبحانه وتعالي وحب رسوله صلي الله عليه وسلم




[img][/img]
الشيخ عبد الله الشيخ أحمدالريح الشيخ عبدالباقى(أزرق طيبة)


عدل سابقا من قبل Admin في السبت أغسطس 20, 2011 9:59 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: الشيخ عبدالله العركى ازرق طيبة   الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 9:47 pm

هو سيدى فخر الاعراك الفقيه العالم الشيخ عبد الله بن الشيخ احمد الريح بن الشيخ عبد الباقي بن الشيخ حمد النيل بن الشيخ احمد الريح بن الشيخ محمد الزاهد بن الشيخ يوسف ابو شراء بن الشيخ محمد بن الشيخ عبد الله الطريفى بن الشيخ ابوعاقلةالكشيف بن الشيخ حمدالنيل بن الشيخ دفع الله بن الشيخ احمد مقبل الذي يتصل نسبه بالسيدة بفاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وبنت سيد المرسلين محمد بن عبد الله أمام المتقين وقائد الغر المحجلين .

وقد كني بعدة كنيات ولكن اشهرها كنيته بالشيخ عبد الله العركي فنعمى له اللقب والكنية وفخر له اللقب والكنية فهو حفيد من حفدة حجة الإسلام القطب الرباني وفقيه زمانه سيدي الشيخ عبد الله العركي من العدول الخمسة ابناء سيدي الشيخ دفع الله بن مقبل رضي الله عنهم .

ولد سيدي الشيخ عبد الله سنة 1945 بطيبة الشيخ عبدالباقي نشأ وترعرع ايام سنينه الاولي ايام خلافة جده الشيخ عبدالباقي وكان عمره عند وفاة جده لايتجاوز الخمسة اعوام تلقى تعليمه الاولي بخلوة طيبة ، وحفظ القرآن علي يد الشيخ الناجي محمد ابراهيم بمسيد الشيخ عبدالباقي بطيبة وتدرج في التعليم إلي مدرسة ود مدني الاميرية الوسطى ثم مدرسة حنتوب الثانوية ثم جامعة الخرطوم كلية العلوم قسم الرياضيات . وقد عرف عنه منذ الصغر بالنبوغ والعلم والصلاح .

تفرغ أبونا الشيخ إلي المسيد والخلوة وملازمة شقيقه وشيخه الشيخ ابوعاقلة وذلك منذ عام 1966 زهاء السته وعشرين عاما بالمسيد وقد خلفه بعد وفاته فى العام 1990 ليصير خليفة عموم سجادة العركين والقادرية بالسودان إذ لم يحيد عن درب ابائه الصالحين .

اتبع نهج اباءه فظلت خلوة القرآن الكريم بطيبة يؤمها مئات الطلاب من كل صوب وحدب قاصدين المعرفة والعلم بالقرآن الكريم وعلومه . فظلت منارة سمقت انوارها تلاطف قلوب من هفت جوانحهم لحمل القرآن الكريم . وكما هو الحال منذ القدم أن نفقات الدراسة ومعاش الطلاب كله كان علي يد أبونا الشيخ دون من أو اذي

وكذلك مازالت خلوته وتكية الخلافة توقد نيرانها لاتنطفي أبدا لاطعام الضيوف، يقصدها مئات البشر يوميا فهي ملاذ القلوب الهائمة إلي ذكر المصطفى صلى الله عليه وسلم فتجد ضالتها هناك وهي مرتجى من اراد أن يقضي وطره فيجد قضاءه هناك وهي قبلة الاحباب للصحبة والمجالسة فيجد مايرومه هناك.

وقد اهتم أبونا الشيخ عبدالله بالعلم والمعلمين إلي درجة كبيرة فكانوا اقرب الناس اليه وظل دوما يحث علي العلم وطلبه والعمل به فهو يبغض الجهل والعطالة وعدم العمل ويحث دوما على أن خير الناس هم العالمون العاملون ولابونا الشيخ اعمال كثيرة من رعي وزراعة يديرها له الامناء الاقوياء وهي وقف للمسيد والخلوة وطلبة العلم وزوار طيبة وضيوفها ومن كل سائل ومحروم .

قد اتصف بصفات عدة في انه جمع بين صفات اباءه فهو قد اخذ الشجاعة والكرم من جده الغوث الشيخ عبدالباقي والاناة والحلم والصبر عن ابيه الشيخ أحمد الريح والعلم والحكمة عن أخيه الشيخ ابوعاقلة ومعروف عن ساداتنا ابائه انهم لاينامون الليل قياما سجودا وركوعا وذكرا وتبتلا لله رب العالمين .

طيبة عالم مدهش رحب واسع ينفتح على مصرعيه ليحتوي تلك الدرجات العلا من الوجد والاشراق وولع ولهفة اللقيا عفة ، وتقوى وايمان ، وكرم ،وذكر ، وجود ، ومحبة .


وردة لامعة


عدل سابقا من قبل Admin في السبت أغسطس 20, 2011 10:04 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: أزرق طيبة   الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 9:50 pm

ولابينا الشيخ عبد الله منهج راق في التربية علي الفضائل وتزكية روح الأيمان في النفوس

وقد اخذ كثيرا من اسلوب جده الشيخ عبدالباقي في تربيته مريديه وطلبته وحيرانه ، فهو يعتمد اسلوب المتابعة والنظر ويعتمد على طول مدة التربية والاناة .

فالمريد والطالب كل يوم يعرف شيئا جديدا ينبغي أن يتبعه فيه فهو دائما عند البيعة لاحد الذين اراد الله لهم أن يسلكوا طريق القوم يردد دوما يافلان حافظ على الصلاة في مواعيدها وماتقوم من المصلاية أذا ما أكلمت اذكار الاساس ابتعد عن مصاحبة الاشرار وصاحب الاخيار وماتنقطع عن زيارة طيبة ، اسلوب لبق ، به كثير من الحكمة والحنكة وفيه سياسة لنفس السالك وتحبيب الطريق اليه ،ويجعلك دوما في شوق إلي زيارته في طيبة فهو حسن العريكة .

فوالله ماوجدت قط احدا أهيب منه في قلوب مريديه وماوجدت احدا قط أحب منه إلي قلوب محبيه، فقد ملك القلوب والافئدة بتقواه وذكره وورعه ولباقته وفطنته

أذا قام قام من حوله على مد البصر اكراما واحتراما لما يبذله من اجل اكرام الضيف والمريض والمحتاج والطالب والملتاع والمكلوم والمهوم والمغموم وكل من له حاجة فهو دوما دوما يسري عنك الهم

وقد دأب على سنة في التواصل جعلت مريديه اكثر تعلقا به ، وهي احياء ليالي الاثنين من كل اسبوع بمنزل احد المريدين وقد دأب الشيخ على عيادة المرضى والمشاركة في مناسبة جميع معارفه فهو وصول لمكرمات ويفضل هذه المحبة والالفة التي ازكاها في قلوب مريديه وتلامذته أسس روابط ابناء القادرية وهي تضم كل الفئات فمنهم الغني والفقير والمهندس والطبيب والعامل والزارع فمنهم ابناء الطريق ويتداولون في دار الرابطة كتاب الله والذكر ودروس الفقه والسيرة والسنة واحياء الليالي كما انه ربط بين ابنا الطريق وجعل الكل في خدمة الكل والكل في محبة دائمة وشوق إلي بعضهم البعض

هذا هو أبونا الشيخ عبد الله بن الشيخ أحمد الريح بن الشيخ عبدالباقي مااوتينا من قليل العلم والمعرفة نكتب ، ومن باب محبتنا نكتب ، ولانحسب أن هذا كل حقه ، فما اوفينا إلا نذرا يسيرا وسلام على سيد المرسلين محمد بن عبد الله وصحابته وتابعيه وآل بيته وساداتنا الاقطاب اولياء الله الصالحين الذاكرين .

[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
 
أهل الذكر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى القادرى :: الاقسام الاسلامية :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: