المنتدى القادرى
أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
مع تحيات ادارة المنتدى القادرى

المنتدى القادرى

العقيدة + التصوف + القصص + الثقافةوالادب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن المريد عندما يأتي لسلوك الطريقة ويتتلمذ على يد شيخه فينبغي أن يبدأ بالاستغفار والتوبة إلى الله تعالى فكان لابد على كل من يريد أن يسير إلى الله تعالى أن يصلح ما بينه وبين الله فينبغي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلح من حاله مع الله ليبدأ حياة جديدة مع الله بدون ذنوب ولا معاصي فلا يليق بمن يريد أن يقف بين يدي ربه أن يلبس ثياب نجسة أو مسروقة أو مغصوبة بل ينبغي أن يتطهر وكذلك من أراد السير إلى الله ينبغي أن يتطهر من الذنوب والمعاصي والسبيل إلى ذلك كما جاء في أخبار كثيرة ونصوص صحيحة هو الاستغفار والتوبة . ومن هنا اتخذ الصالحون الاستغفار بداية للعهد والبيعة واختاروها بهذه الصيغة أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 الاعياد - ان الله ابدلكم بهما خيرا منهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النحلة
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 05/09/2009

مُساهمةموضوع: الاعياد - ان الله ابدلكم بهما خيرا منهما   الجمعة أغسطس 26, 2011 5:45 am



بسم الله الرحمن الرحيم
( اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه )

الاعياد جمع عيد ، وهو يوم الفرح والسرور والتواصل ، يحتفل فيه الناس بذكرى كريمة أو مناسبة عظيمة، وسمي عيدا الانه يعاود الناس ويرجع اليهم من حين لأخر.

وتعتبر الاعياد من العادات الاجتماعية ، التي يعرفها علماء الاجتماع بانها عبارة عن (مجموعة من الافعال وألوان من السلوك تنشأ في قلب الجماعة بصفة تلقائية لتحقيق اغراض تتعلق بمظاهر سلوكها واوضاعها ) وهي تمثل ضرورة اجتماعية لما تؤدي اليه من تعزيز وحدة المجتمع وتقوية الروابط بين افراده .

فألاعياد تساعد على اقامة العلاقات الاجتماعية والانسانية بين افراد المجتمع والتي تضعف وتنزوي نتيجة لهاث الانسان الدائم لتحقيق متطلبات حياته ، وهذه العلاقات الانسانية لها اثارها الواضحة في سلوك الافراد وعلاقاتهم داخل المجتمع ، والهدف الاساسي منها هو مساعدة الافراد على الاندماج السوي في الجماعة والتكيف مع الاخرين من افراد المجتمع .

وقد ابتكر الناس كثيرا من الاعياد تحت العديد من المسميات وفي العديد من المناسبات التي قد تكون دينية او وطنية او غير ذلك ، فهناك مثلا في العديد من الدول اعياد تحت مسميات مختلفة مثل عيد الربيع او عيد الشكر أو عيد الحصاد او عيد الحب اوعيد الام، وهناك ايضا اعياد قومية للتحرير او الاستقلال ، اضافة الى الاعياد الدينية الكثيرة ، ولأتخلو امة من الامم من اعياد تحتفل بها وتعلن فيها فرحتها وابتهاجها ، وتحفيزها الى نشيط ذاكرتها وترسيخ الثقة والاعتزاز بأمجادها وتقوية عزائمها على مواصلة السير نحو خير الامة وازدهارها ، وهذه كلها امور اجابية تعبر عن حاجة الانسان الفطرية الى مثل هذه الاعياد لتحقيق التواصل بينه وبين غيره من افراد المجتمع ، ولتكون عونا له على التزود بطاقة جديدة ، لأستئناف السير ومواصلة الكفاح.

ومن هنا وجدنا ان الاسلام يلبي هذه الرغبة الطبيعية لدى الانسان في التواصل مع الاخرين ، ويتجاوب مع هذه الفطرة الانسانية ، فـألاسلام دين الفطرة ، وهو دين اجتماعي يعلي من شأن اجتماع المسلمين وتواصلهم في الصلاة والحج ويعمل على توطيد العلاقات الأجتماعية وزيادة التقارب والتعارف فيما بينهم ، يقول عز وجل : (يأيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقكم ان الله عليم خبير )_(الحجرات / 13). ومن اجل ذلك ايضا راينا النبي صلى الله عليه وسلم ،عندما قدم الى المدينة وجد لدى الانصار يومين يلعبان فيهما فقال: (ما هذان اليومان ؟). قالوا : يومان كنا نلعب فيهما في الجاهلية . فقال صلى الله عليه وسلم : ان الله ابدلكم بهما خيرا منهما : يوم الاضحى ويوم الفطر))-رواه ابو داؤد.

كم تشتاق النفوس الى الاعياد ، لتهنأ وتسعد ، وتفرح بفضل الله عز وجل (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ). يونس _58

كان النبي (صلى الله عليه وسلم) يسمح باللعب المباح واللهو البريء اللذين هما من شعائر الدين التي شرعها الله يوم العيد تخفيفا وترويحا ورياضة للبدن فعن عائشة -رضي الله عنها - : ان الحبشة كانوا يلعبون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم عيد فاطلعت من فوق عاتقه فطأطأ لي منكبيه فجعلت انظر اليهم من فوق عاتقه حتى شبعت ثم انصرفت-رواه الشيخان واحمد .

ولا يفهم من هذا ان ما يحدث في عصرنا في ايام الاعياد من اللهو والاختلاط مهين وعري مشين يندى له الجبين لا يفهم انه يرضي الله عز وجل ، او ان هذا من قبيل اللهو البريء الذي يسمح به الاسلام .عن عائشة (رضي الله عنها ) انها قالت : دخل علي ابوبكر وعندي جاريتان من جواري الانصار تغنيان بما تقاولت به الانصار يوم بعاث قالت : ليستا بمغنيتين فقال ابوبكر : ابمزمور الشيطان في بيت رسول الله وذلك في يوم العيد فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (ان لكل قوم عيدا وهذا عيدنا )- رواه مسلم. وفي رواية: (ليعلم يهود ان ديننا فسحة ).

ومن كل هذا يتضح ان الاسلام دين يتجاوب مع فطرة الانسان ، ولايرفض شيئا يجلب للانسان السعادة في حياته ، ومن هنا كان هذان العيدان اللذان منحهما الله سبحانه ، للمسلمين، بمثابة مكافأة لهم على ما قاموا به من جهد والتزام بأدء ما عليهم من فرائض .

كذلك حث الاسلام على الاحتفاء بأيام الاعياد ومشاركة الناس في افراحهم وبهجتهم ، حتى تبدو للاعياد مكانتها المتميزة عنى سائر الايام، ولهذا حرم الاسلام الصوم ايام العيد ، و ذ لك لما يرافق هذه الايام من تزاور واكرام واطعام ، كما ان الاسلام يرغب ويرحب بكل مظهر يشيع السعادة بين الناس ، ويقوي معاني الالفة والمودة فيما بينهم، مثل تبادل الزيارات والتهاني والدعوات والمجاملات وبذل الاعطيات والهدايا للصغار والضعفاء والمحرومين ليشاركوا الناس في فرحتهم .

ومن الاهمية بمكان ان يقوم الاباء والامهات باصطحاب ابنائهم في زيارة الاقرباء والجيران والاصدقاء للتعرف عليهم عن قرب ، وتبادل الاحاديث وتقوية الروابط والوشائج الرحمية والاجتماعية ، التعود على اصول الحديث مع الاخرين ، وممارسة آداب المجالس والزيارة ، واكتساب مزيد من المهارات المعرفية والسلوكية والاجتماعية.

فهذا هدى رسول الله في العيد ، يرسم فيه طاعة ينساب في ثناياها الترويح ، حيث لا معصية ، ولا اوزار ، وانما عيدنا طاعة للرحمن ، وصلة للارحام ، وتكبير وتهليل للواحد القهار . اللهم اجعل ايامنا اعيادا ومواسم خير وبركة . يقول انس بن مالك (رضي الله عنه ): للمؤمن في حياته وبعد مماته خمسة اعياد : (كل يوم لا يعصي الله فيه فهو عيد ،وعندما يخرج من دنياه وآخر كلامه لا اله الا الله فهو يوم عيد، وعندما يثبته الله بالقول الثابت في القبر فهو يوم عيد ، وعندما يعبر الصراط الى جنة رب العالمين ، فهو يوم عيد ، ويوم يتجلى الله عليه في الجنة فيرى ربه عيانا فهو يوم عيد الاعياد).
عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاعياد - ان الله ابدلكم بهما خيرا منهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى القادرى :: الاقسام الاسلامية :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: