المنتدى القادرى
أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
مع تحيات ادارة المنتدى القادرى

المنتدى القادرى

العقيدة + التصوف + القصص + الثقافةوالادب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن المريد عندما يأتي لسلوك الطريقة ويتتلمذ على يد شيخه فينبغي أن يبدأ بالاستغفار والتوبة إلى الله تعالى فكان لابد على كل من يريد أن يسير إلى الله تعالى أن يصلح ما بينه وبين الله فينبغي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلح من حاله مع الله ليبدأ حياة جديدة مع الله بدون ذنوب ولا معاصي فلا يليق بمن يريد أن يقف بين يدي ربه أن يلبس ثياب نجسة أو مسروقة أو مغصوبة بل ينبغي أن يتطهر وكذلك من أراد السير إلى الله ينبغي أن يتطهر من الذنوب والمعاصي والسبيل إلى ذلك كما جاء في أخبار كثيرة ونصوص صحيحة هو الاستغفار والتوبة . ومن هنا اتخذ الصالحون الاستغفار بداية للعهد والبيعة واختاروها بهذه الصيغة أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 مسألة الهجوم على التصوف المنتشر هذه الأيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر الشريف

avatar

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 20/11/2012

مُساهمةموضوع: مسألة الهجوم على التصوف المنتشر هذه الأيام   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 1:17 pm

مسألة الهجوم على التصوف المنتشر هذه الأيام


متى بدأ هذا الهجوم ؟ متى جاء هذا الكلام عن الاتهامات لهذا التصوف ؟

نجد الذين يهاجمون التصوف كلهم من منطقة معروفة وما مر عليهم أكثر من مائتين سنة أصلاً على طريقتهم ومنهجهم اليوم الذي ينشرونه ، هم الذين يهاجمون التصوف ما في أحد غيرهم في العالم يهاجم التصوف ! وأكثر الشواهد يأتون ببعض كلام لابن تيمية وبعض كلام لابن الجوزي وبعض كلام لابن القيم أو الشاطبي أو غير هؤلاء من علماء العالم الإسلامي ، ويجعلون ذلك طريقًا وسبيلاً لهم ، بأن يتطاولوا على أهل الإسلام ، وعلى علماء الدين عليهم رضوان الله تعالى .

هذا كلام ابن تيمية : الشيخ ابن تيمية وقبله ابن الجوزي وبعده ابن القيم تكلموا عن التصوف ولكنهم هاجموا بعض مظاهر التصوف أو المتمصوفة أو الذين ادعوا التصوف أو هاجموا بعض الأشياء التي لم يفهموها في التصوف ولم تتضح لهم في التصوف وإلا فالشيخ ابن تيمية نفسه يأتي في كتبه وفي فتاواه ليمتدح التصوف وليثني على التصوف مثلاً:
يقول الشيخ ابن تيمية رحمه الله تعالى عن تمسك الصوفية بالكتاب والسنة في الجزء العاشر من مجموع فتاويه ، قال : ((فأما المستقيمون من السالكين كجمهور مشائخ السلف مثل الفضيل بن عياض وابراهيم بن أدهم وسليمان الداراني ومعروف الكرخي والسري السقطي -هؤلاء كلهم من أهل القرن الأول والثاني- والجنيد وغيرهم من المتقدمين مثل الشيخ عبد القادر الجيلاني والشيخ حمّاد والشيخ أبي البيان وغيرهم من المتأخرين وهم لا يسووغون للسالك ولو طار في الهواء ومشى على الماء أن يخرج عن الامر والنهي الشرعيين بل عليه أن يعمل بالمأمور ويدع المحظور إلى أن يموت وهذا هو الحق الذي دل عليه الكتاب والسنة وإجماع السلف وهذا كثير من كلامهم ))

إذَا نحن نرى ابن تيمية نفسه يقول هذا الكلام ويقول في مجموع فتاواه كذلك في المجلد الحادي عشر :

(( وأهل السنة والجماعة يقولون ما دل عليه الكتاب والسنة والإجماع هو أن المؤمن يستحق وعد الله وفضله والثواب على حسناته ويستحق العقاب على سيئاته إن الشخص الواحد يستمع فيه ما يتاب عليه وما يعاقب عليه وما يحمد عليه وما يذم عليه وما يحب منه وما يبغض منه فهذا هذا إذا عرف أن منشأ التصوف كان من البصرة وأنه كان فيها من يسلك طريق العبادة والزهد مما له فيه اجتهاد كما كانت الكوفة من يسلك من طريق الفقه والعلم ما له فيه اجتهاد وهؤلاء نسبوا إلى اللبسة الظاهرة وهي لباس الصوف فقيل في أحدهم صوفي وليس طريقهم مقيد بلباس الصوف ولا هم أوجبوا ذلك ولا علقوا الأمر به لكن أضيفوا إليه بكونه ظاهر الحال ))

ثم يقول (( ثم التصوف عندهم له حقائق وأحوال معروفة قد تكلموا في حدوده وسيرته وأخلاقه كقول بعضهم : الصوفي من صفا من الكدر وامتلأ من الفكر واستوى عنده الذهب والحجر )) إلى غير ذلك من كلام الشيخ ابن تيمية وقد تكلم في فتاواه وألف في ذلك رسالة سماها "الصوفية والفقراء" وتكلم فيها عن أهل التصوف بكلام جميل وحسن قال (( ويقولوا فإذا قيل عن هؤلائك الزهَّاد والعبَّاد من البصريين أنهم صديقون فهو كما يقال عن أئمة الفقهاء من أهل الكوفة أنهم صديقون أيضًا كل بحسب الطريق الذي سلكه من طاعة الله ورسوله وبحسب اجتهاده وقد يكونون من أجلِّ الصديقين بحسب زمانهم )) هذا كلام ابن تيمية وغيره كثير.

ثم نجد مثلاً الإمام ابن القيم. ابن القيم ألف كتابًا كاملاً في التصوف سماه مدارج السالكين في ثلاث مجلدات نقل فيه جميع كلام أهل التصوف فاللذي يريد أن يعود إليه فهو موجود يقول ((الدين كله خلق فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين وكذلك التصوف قال الكتاني : التصوف هو الخلق فمن زاد عليك في الخلق فقد زاد عليك في التصوف)) هذا كلام ابن القيم ، وله كلام غير ذلك كثير قيم ، والذين مثلاً اليوم ينتسبون إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب ويهاجمون التصوف كذلك الشيخ محمد بن عبد الوهاب كثير ما أثنى على التصوف فمثلاً:

يقول في القسم الثالث من مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب جزء فتاوى ومسائل قام بجمعها وتصحيحها ومقابلتها على أصولها الشيخ صالح بن عبد الرحمن وغيره يقول في الصفحة واحدة والثلاثين المسئلة الخامسة : (( سأل رحمه الله عن مسائل مفيدة فأجاب : اعلم أرشدك الله أن الله سبحانه وتعالى بعث محمدًا صلى الله عليه وسلم بالهدى الذي هو العلم النافع ودين الحق الذي هو العمل الصالح إذا كان من ينتسب إلى الدين منهم من يتعانى بالعلم والفقه ويقول به كالفقهاء ومنهم من يتعانى العبادة وطلب الآخرة كالصوفية فبعث الله نبيه بهذا الدين الجامع للنوعين ))

إذًا هذا كلام الذين يعود إليهم هؤلاء الذين يهاجمون التصوف ويسندون إليهم الأمر نجدهم يثنون على التصوف وإنما الشيخ ابن تيمية وغيره هاجموا بعض الألفاظ التي اشتبهت على البعض يكون فيها شبه الحلول أو الاتحاد أو يكون فيها بعض ما خرج عن ظاهر الكتاب والسنة ، فهم إنما هاجموا الصور السيئة التي هي دخيلة على التصوف وليس التصوف بعينه وكان الشيخ ابن تيمية إذا ذكر الشيخ عبد القادر الجيلاني يقول (قدس الله سره) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسألة الهجوم على التصوف المنتشر هذه الأيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى القادرى :: الاقسام العامة :: الاشراف العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: