المنتدى القادرى
أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
مع تحيات ادارة المنتدى القادرى

المنتدى القادرى

العقيدة + التصوف + القصص + الثقافةوالادب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن المريد عندما يأتي لسلوك الطريقة ويتتلمذ على يد شيخه فينبغي أن يبدأ بالاستغفار والتوبة إلى الله تعالى فكان لابد على كل من يريد أن يسير إلى الله تعالى أن يصلح ما بينه وبين الله فينبغي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلح من حاله مع الله ليبدأ حياة جديدة مع الله بدون ذنوب ولا معاصي فلا يليق بمن يريد أن يقف بين يدي ربه أن يلبس ثياب نجسة أو مسروقة أو مغصوبة بل ينبغي أن يتطهر وكذلك من أراد السير إلى الله ينبغي أن يتطهر من الذنوب والمعاصي والسبيل إلى ذلك كما جاء في أخبار كثيرة ونصوص صحيحة هو الاستغفار والتوبة . ومن هنا اتخذ الصالحون الاستغفار بداية للعهد والبيعة واختاروها بهذه الصيغة أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 بعض قواعد وأسس الطريقة القادرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر الشريف

avatar

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 20/11/2012

مُساهمةموضوع: بعض قواعد وأسس الطريقة القادرية    الثلاثاء فبراير 04, 2014 4:15 am





بعض قواعد وأسس الطريقة القادرية

•   يقول سيدنا ومرشدنا ومولانا الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه (طريقتنا مبنية على الكتاب والسنة فمن خالفهما فليس منا ) . ويقول رضي الله عنه : (اجعل الكتاب والسنة جناحيك طر بهما إلى الله) فالالتزام بالكتاب والسنة هو أساس طريقتنا وكل شيء يخرج عنهما فنحن منه ومن صاحبه براء .

•   طريقتنا جَـدٌ وكًـدٌ ولزوم حَـدٍ حتى تنقد: ومعنى (جـد) الجدية في سلوك الطريق إلى الله فالعمر يمضى ولا تدري نفس ماذا تكسب غداً ولا تدري نفس بأي أرض تموت، ومعنى(كـد) بذل الجهد والجوارح والنفس والروح في السير إلى الله بدون هوادة ولا تراخي،ومعنى(لزوم الحد) الالتزام بالشريعة وتحليل الحلال وتحريم الحرام والوقوف عند حدود الله وعدم تجاوزها السير إلى الله بجناحي الكتاب والسنة الكتاب عن يمينك والسنة عن شمالك والله في من أمامك ، ومعنى (حتى تنقد) حتى تجف النفس عن المعاصي والذنوب والشهوات والملذات والأخلاق السيئة ولا يبقى فيها إلا الله جل في علاه .

•   طريقتنا اجتماعٌ واستماعٌ وإتباعٌ حتى يحصل الانتفاع : ومعنى هذا الاجتماع بالصالحين والعلماء والمرشدين والأخوة في الله والاستماع لهم بأدب وإتباع ما يقولون وما يأمرون من الهدي النبوي وبذلك يحصل لدينا الانتفاع والوصول لما وصلوا إليه .

•   أن نعتقد بشيخ الطريقة العقيدة الصحيحة : ومعنى هذا أن نحبه ونحترمه ونقدره ولا نهمله ولا نعظمه فوق الحد المطلوب ولا نغلوا في حبه ولا نعتقد فيه العصمة كما يفعل الكثير من جهال الصوفية ولكنه بشر يخطئ ويصيب لكنه محفوظ بعناية الله إن أخطأ سرعان ما يرجع إلى الله ويتوب إليه وما أجمل قول الشيخ عبد القادر رضي الله عنه في كتابه الغنية(يا بني إياك أن تنظر إلى شيخك أنه معصوم إنما هو بشر يخطئ ويصيب فإن رأيت منه مخالفة فابحث له عن عذر شرعي فإن لم تجد له عذر فاستغفر له الله فإنه بشر يخطئ ويصيب)  

•   حب الشيخ من ضروريات الطريقة :  لكن حب الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم مقدم عليه  وهو المراد الحقيقي من السير والسلوك على يد الشيخ المرشد فهو دليلنا إلى حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

•   الدعوة إلى الله من أساسيات الطريقة القادرية : والشيخ عبد القادر رضي الله عنه من أكبر الدعاة إلى الله وهذا معلوم لدى الجميع فمن سلك طريقته التزم بمنهجه واتبع سبيل الأنبياء والمرسلين وكان مبلغا عن الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والدعوة إلى الله هي عمل الأنبياء وهي أشرف الأعمال واجلها وأقربها لرضا الله .

•   كثرة الذكر لله تعالى من أساسيات طريقتنا  : فالذكر هو المعراج في السير إلى الله تعالى  في طريقتنا فمن اهم أعمال المريد كثرة الأذكار والمداومة عليها وعلى الاستغفار والصلاة على الرسول المختار صلى الله عليه وسلم بالليل والنهار وبذلك يرتقي المريد في مقامات المحبة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم والذكر هو الوسيلة العظمى لتزكية النفس وتربيتها وتحليتها بالأخلاق المحمدية .
•   من أهم أسس وقواعد طريقتنا القادرية محبة آل البيت الكرام رضوان الله عليهم أجمعين : وحبهم مقدم على كل من سواهم من الناس فهم بضعة المختار ووصيته لأمته مع الحب والتقدير والإكبار والإجلال للصحابة رضوان الله عليه وعلى رأسهم ساداتنا أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وكل من له حق وشرف الصحبة .

•   من أساسيات منهج الطريقة القادرية حب كل الأولياء والصالحين:  وحب مشايخ ومرشدين الطرق الأخرى لا نفرق ولا نميز بين طريقة وأخرى ولا نتعصب لطريقتنا أبداً ولا نطعن بالطرق الأخرى التي تنهج منهج الكتاب والسنة فكلهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ملتمس وعلى بابه يقف بل نسأل الله القبول لنا ولهم ،وذلك كله مع المحبة والتعظيم والتقدير لطريقتنا ولمشايخنا كما ينبغي أن يكون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض قواعد وأسس الطريقة القادرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى القادرى :: الاقسام الاسلامية :: التصوف-
انتقل الى: