المنتدى القادرى
أعزاءنا الزوار ,مرحبا بكم، نود ان نلفت إنتباهكم بان تسجيل الدخول بعضوية ضروري لتتمكن من مشاهدة المواضيع الحصرية , فنرغب منكم ان تشاركونا بمشاركاتكم و مواضيعكم !
تفضلوا بالتسجيل
مع تحيات ادارة المنتدى القادرى

المنتدى القادرى

العقيدة + التصوف + القصص + الثقافةوالادب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إن المريد عندما يأتي لسلوك الطريقة ويتتلمذ على يد شيخه فينبغي أن يبدأ بالاستغفار والتوبة إلى الله تعالى فكان لابد على كل من يريد أن يسير إلى الله تعالى أن يصلح ما بينه وبين الله فينبغي أن يتوب إلى الله تعالى ويصلح من حاله مع الله ليبدأ حياة جديدة مع الله بدون ذنوب ولا معاصي فلا يليق بمن يريد أن يقف بين يدي ربه أن يلبس ثياب نجسة أو مسروقة أو مغصوبة بل ينبغي أن يتطهر وكذلك من أراد السير إلى الله ينبغي أن يتطهر من الذنوب والمعاصي والسبيل إلى ذلك كما جاء في أخبار كثيرة ونصوص صحيحة هو الاستغفار والتوبة . ومن هنا اتخذ الصالحون الاستغفار بداية للعهد والبيعة واختاروها بهذه الصيغة أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 التقوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: التقوى   الأربعاء نوفمبر 26, 2008 2:41 pm

التقوى

إن أصل لفظة التقوى فى اللغة هو [ الوقوى ] بالواو وهو مصدر الوقاية يقال : وقى يقى وقاية ووقوى فأبدلت عن الواو تاء هو فى الوكلان والتكلان ونحوهما فقيل تقوى فإذاً لما حصلت وقاية بين العبد وبين المعاصى من قوة عزمه على تركها وتوطين قلبه على ذلك فيوصف حيئذ بأنه متق ويقال لذلك التنزبه والعزم والتوطين تقوى والتقوى فى القرآن تطلق على ثلاثة أشياء :-


(1) بمعنى الخشية والهيبة قال تعالى : ( وإياىّ فاتقون ) ،

وقال : ( واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله)

(2) بمعنى الطاعة والعبادة قال تعالى : ( يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله حق تقاته ) .

قال بن عباس رضى الله عنهما : أطيعوا الله حق طاعته . وقال مجاهد : هو أن يطاع فلا يعصى ، وأن يذكر فلا ينسى ، وأن يشكر فلا يكفر .

(3) بمعنى تنزيه القلب عن الذنوب وقال تعالى : ( ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه فأولك هم الفائزون).



سبحانك


عدل سابقا من قبل Admin في السبت أغسطس 20, 2011 9:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: التقوى   الأربعاء نوفمبر 26, 2008 2:44 pm

إ ن التقوى كنز عزيز فلئن ظفرت به تجد فيه من جوهر شريف وعلق نفيس وخير كثير ورزق كريم وفوز كبير وغنم جسيم وملك عظيم فكان خيرات الدنيا والأخرة جمعت فجعلت تحت هذه الخصلة الواحدة التى هى التقوى وتأمل ما فى القرآن من ذكرها فكم علق بها من خير وكم وعد عليها من أجر وثواب وكم أضاف إليها من سعادة . وأنا أعد لك من جملتها أثنتى عشرة خصلة :-


(1) المدحة والثناء قال تعالى :( وإن تصبروا وتتقوى فإن ذلك من عزم الأمور) .

(2) التأييد والنصرة قال تعالى : ( أن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون)

وقال تعالى : ( والله ولى المتقين ) .


(3) الحفظ والحراسة من الأعداء قال تعالى : ( وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً ) .


(4) النجاة من الشدائد والرزق الحلال قال تعالى : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ) .


(5) إصلاح العمل قال تعالى : ( يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ) .


(6) غفران الذنوب قال تعالى :( يغفر لكم ذنوبكم)

(7) محبة الله قال تعالى : ( إن الله يحب المتقين )

(يا رب القبول قال تعالى : ( إنما يتقبل الله من المتقين).

(9) الإعزاز والإكرام قال تعالى : ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) .

(10) البشارة عند الموت قال تعالى : ( الذين أمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى فى الحياة الدنيا وفى الأخرة ) .

(11) النجاة من النار قال تعالى : ( ثم ننجى الذين إتقوا )
وقال تعالى : (وسيجنبها الأتقى)

(12) الخلود فى الجنة قال تعالى : ( أعدت للمتقين ) .



ذكر الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 61
الموقع : http://gadry.ahlamontada.com

مُساهمةموضوع: رد: التقوى   السبت أغسطس 20, 2011 9:47 pm

فهذا بيان كل خير وسعادة فى الداريين تحت هذه التقوى فلا تنس نصيبك منها والذى يختص به هذا الشأن من أمر العبادة ثلاثة أصول :


أحدهما التوفيق والتأييد أولاً وهو للمتقين كما قال الله تعالى : ( إن الله مع المتقين ) .


والثانى إصلاح العمل وإتمام التقصير وهو للمتقين كما قال الله تعالى ( يصلح لكم أعمالكم ) .


والثالث قبول العمل وهو للمتقين كما قال الله تعالى : ( إنما يتقبل الله من المتقين ) .


ومدار العبادة على هذه الأمور الثلاثة التوفيق أولاً حتى تعمل ، ثم الإصلاح للتقصير حتى يتم ، ثم القبول إذا تم . وهذه الأمور الثلاثة التى يتضرع فيها العابدون إلى الله تعالى يسألون فيقولون ربنا وفقنا لطاعتك وأتمم تقصيرنا وتقبل منا وقد وعد الله تعالى ذلك كله على التقوى وأكرم بها المتقى سأل أو لم يسأل فعليك بهذه التقوى إن أردت عبادة الله سبحانه بل أردت سعادة الدنيا والعقبى ولقد صدق القائل:

من إتقى الله فذاك الذى * سبق إليه المتجر الرابح

أعلم أخى أن الله تبارك أعلم بصلاح العبد من كل أحد أو ليس هو أنصح له وأرحم وأرأف من كل أحد ولو كانت فى العالم خصلة هى أصلح للعبد وأجمع للخير وأعظم للأجر وأجل فى العبودية وأعظم فى القدر وأولى بالحال وأنجح فى المال من هذه الخصلة التى هى التقوى لكان الله تعالى أمر بها عبادة وأوصى خواصه بذلك لكمال حكمته وسعة رحمته

قال تعالى :
(ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن أتقوا الله)


فلما أوصى بهذه الصلة الواحدة وجمع الأولين والآخرين من عباده من ذلك وأقتصر عليها ، علمت أنها الغاية التى لا متجاوز عنها ولا مقصد دونها وأنه عز وجل قد جمع كل نصح ودلالة وإرشاد وتنبيه وتأدب وتعليم وتهذيب فى هذه الوصية الواحدة كما يليق بحكمته ورحمته وعلمت أن هذه الخصله التى هى التقوى هى الجامعة لخيرى الدنيا والأخرة الكافية بجميع المهمات المبلغه إلى أعلى الدرجات فى العبودية وقد أحسن من قال :

ألا إنما التقوى هى العز والكرم * وحبــك للدنيـا هو الذل والعـدم

وليس على عبد تقى نقيصــة * إذا صحح التقوى وأن أحاك أو حجم

وهذا أصل لا مزيد عليه وفيه كفاية لمن أبصر النور وأهتدى . وعمل بذلك وأستغنى .

لقد عظم قدر هذه الخصلة وجل موقعها وأشتدت الحاجة إلى معرفتها ولكنك تعلم أن كل خطير وكبير يحتاج فى إبتلا به إلى طلب كثير وتعب كبير وهمة عالية وجهد شديد فإذن كما أن هذه الخصلة خصلة عظيمة كبيرة فإن المجاهده فى طلبها والقيام بحقها والعناية فى تحصيلها أيضاً لفعل كبير وشأن عظيم فإن المكارم على حسب المكاره وإن اللذات على حسب المؤلفات والله تعالى يقول :

( والذين جاهدوا فينا لنهديهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ) وهو الرؤوف الذى بيده تيسير كل عسير فاسمع وتنبه وتفهم جيداً بيان هذه الخصلة حتى تعلمها ثم تشتهر للقيام بها ، وأستعن بالله عز وجل حتى تعمل بما تعلم فإن الشأن كله فى ذلك والله ولى التوفيق والهداية بفضله .

قال تعالى :
( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

اللهم يا من فتح الباب للطالبين ، وأظهر غناه للراغبين وأطلق السؤال ألسنة القاصدين ، وقال فى كتابه : ( ادعونى استجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين ) اجعلنا من أولئك المتقين ، وحزبك المصلحين ، وأمنا من الفزع الأكبر يوم الدين ، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين .

اذكور

_________________
توقيع المدير:

اللهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gadry.ahlamontada.com
 
التقوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى القادرى :: الاقسام الاسلامية :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: